الأمازيغية ضحية من تموضعوا أعلاما لها

الأمازيغية ضحية من تموضعوا أعلاما لها
أولا أشعر بإزعاج كبير وأنا أنشر هاذه الملاحظة
حول الدكاترة خالد ألعيوض وأحمد عصيد ،فأنا
أعرفهم جيدا وأفتخر بمستواهم وثقافتهم ولمامهم
بالشأن والثراث الأمازيغي ، لكن ما أثار إهتمامي هو
حذيثهم علي منبر أمازيغي وعن الأمازيغية لكن باللغة
العربية .اللغة العربية نالت أكثر من حظها بينما الأمازيغية
فقدت من جادبيتها ورونقها نتيجة ما تعرضت له من تشويه
أولا في التشوير علي الطرقات والمدارس والإشهار نتيجة
قلة إتقان فهمها وكتابتها ما زاد في جهلها وحسب تجربتي
فيصعب إيجاد شخص يكتب أو يقرأ تيفناغ ولو بكيفية متوسطة
الأمازيغ الغير معربون يكتبون تمازيغت بالأحرف الاتينية
وهاكذا ضاعت الأمازيغية في برامج نشرها وتعميمها

أردنا كمبتدئين محاولة تعلم الكتابة بتفناغ و فهم تمازيغة اللغة
أخدنا كمثال ألإسم المشير الي جماعة سيدي بيبي وهي

أردنا كمبتدئين محاولة تعلم الكتابة بتفناغ و فهم تمازيغة اللغة
أخدنا كمثال ألإسم المشير الي جماعة سيدي بيبي وهي
أفضل مثال علي مستعملي الأمازيغية
إستعملنا كل الوسائل المتاحة وطنيا وعالميا وكان الإكتشاف
صادما وهاذه المفارقة تنطبق أيضا علي ألواح أسماء المدارس
والطرق السيارة والاشهار

،أغلاط وصعوبات مفروشة في سبل

التعاطي مع الأمازيغية
أخدنا إسم جماعة سيدي بيبي المكتوب بتفناغ واستعملنا
القواميس العالمية فأعطانا المقابل وهو
tayiwantn tanakalt sidi bibi
سألنا قرويون وجضريون عن ما تعني لهم هاذه الجملة
وكان الرد صادم : لم يفهموا معناه
ثم إستعملنا قاموس ترجمة إفتراضي وطلبنا مقابل
الجماعة أي

commune

فكان الجواب :

tagrout
والنتيجة أننا أفسدنا قواعد تنزيل و تدريس
اللغة الأمازيغية

https://Newchic.vip/14kQx

have a look at the store

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *